!° عشآق المغرب والعرآق °!
!° عشآق المغرب والعرآق °!
{ ... أيهآ الآتي من بعيد , جرد حُسآم الحروف من غمده , رتل في المنفى حكآيتنآ .

إمتطِِ غربتنآ وأطلق العنآن ,, وأُحفر تفآصيل المطر في حدود الخطر , لا تأبه الزمآن .

أيها الآتي من بعيد , صوب أنظآر الثورة .. الثورة في كل مكان .

تيمم بالضلوع المبشورة وإحجز في مقبرة الروح مقعداً ً ,, وأصرخ آن الأوآن .

وإحمل بندقية الفكر وكن معنآ أسرة وآحدة , أرسو معنآ في بسآتين منتديات ع ـشآق المغ ـرب
والع ـرآق ـ... }

إذآ كآنت هذه الزيآرة الأولى لك , فضلا قم بـ زيآرة ( س .و ج ) , ويجب عليك ( التسجيل ) قبل البدء بـ المشآركة مع ـنآ ..


خولة بنت ثعلبة رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 12 Hours خولة بنت ثعلبة رضي الله عنها

مُساهمة من طرف مغررربية في الخميس ديسمبر 12, 2013 7:19 am



أهم ملامح شخصيتها:


1- التقوى والخوف من الله والبحث والتحري عن الأحكام الشرعية ويظهر ذلك من موقفها مع زوجها عندما أراد أن يجامعه.

ففي ذات يوم حدث حادث بين الزوجين السعيدين، شجار بينهما، لم يستطع أي أحد منهما تداركه، فقال لها أوس "أنت علي كظهر أمي!...فقالت: والله لقد تكلمت بكلام عظيم، ما أدري مبلغه، ومظاهرة الزوج لزوجته تعني أن يحرمها على نفسه،وبذلك القسم،يكون قد تهدم البيت الذي جمعهما سنين طويلة، وتشتت الحب والرضا الذين كانا ينعمان بهما..













وسلم كل منهما للواقع بالقسم الجاهلي الذي تلفظ به الزوج لزوجته، ولكن بعد التفكير العميق الذي دار في رأس خوله، قررت أن تذهب إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكيف لا وهي تعيش في مدينته، وهي قريبه منه وبجواره. وعندما ذهبت إليه وروت المأساة التي حلت بعش الزوجية السعيد، طلبت منه أن يفتيها كي ترجع إلى زوجها، ويعود البيت الهانئ لما كان عليه دوما في السابق، ويلتم شمل الأسرة السعيدة..



2-الجرأة في الحق ونري ذلك في حوارها مع عمر بن الخطاب:


فقد خرج عمر ( رضي الله عنه ) من المسجد ومعه الجارود العبدي فإذا بامرأة برزت على ظهر الطريق فسلم عليها عمر فردت عليه السلام وقالت هيهات يا عمر عهدتك وأنت تسمى عميرا في سوق عكاظ ترعى الضأن بعصاك فلم تذهب الأيام حتى سميت عمر ثم لم تذهب الأيام حتى سميت أمير المؤمنين فاتق الله في الرعية واعلم أنه من خاف الوعيد قرب عليه البعيد. ومن خاف الموت خشي عليه الفوت.







فقال الجارود: قد أكثرت أيتها المرأة على أمير المؤمنين. فقال عمر: دعها أما تعرفها فهذه خولة بنت حكيم امرأة أوس بن الصامت التي سمع الله قولها من فوق سبع سماوات فعمر والله أحق أن يسمع لها. (1)



3-بلاغة خولة بنت ثعلبة وفصاحة لسانها، وتبين ذلك من خلال موقفها مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) عندما جادلته بعد أن ظنت أنها ستفترق عن زوجها، وتبيينها سلبيات هذا التفريق على الأولاد والبيت

مغررربية

عدد المساهمات : 2
نقاط : 6
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى